منتدى العلم و المعرفة
مرحبا بكم:
عزيزي الزائرتفضل بالتسجيل/ اْخي العضو(ة) تفضل بالدخول الى :منتدى العلم والمعرفة.
سعداء جدا نحن بانضمامكم الى اْسرة المنتدى تفضلوا بالدخول و الانضمام الينا زيارتكم شرف لنا.

لكم

منتدى العلم و المعرفة

منتدى تعليمي و تثقيفي .
 
الرئيسيةالتسجيلس .و .جدخول
 التعليم الابتدائي كل المستويات :اضغط هنا 
التعليم المتوسط كل الاطوار: اضغط هنا

شاطر | 
 

 اليوم العالمي للتدخين 31ماي 2013

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اْستاذ صادق
الرتبة
الرتبة


الدولة : الجزائر
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 15/03/2011
عدد المساهمات : 10446
المهنة : استاذ

مُساهمةموضوع: اليوم العالمي للتدخين 31ماي 2013   الجمعة مايو 31, 2013 8:00 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

يحتفل العالم في الحادي والثلاثين من شهر أيار / مايو من كل عام باليوم العالمي لمكافحة التدخين حول العالم، حيث يعنى هذا اليوم بالامتناع عن استهلاك جميع أشكال التبغ مدة أربع وعشرين ساعة في جميع أنحاء العالم. كما يسعى هذا اليوم بشكل أكبر، لجذب الاهتمام العالمي حول السيطرة بشكل واسع على استخدام التبغ وإلى التأثيرات الصحية السلبية له، التي باتت تؤدي حاليا إلى الموت سنويا في مختلف المناطق.
وقد أصدرت جمعية الصحة العالمية في عام ألف وتسعمائة وسبعة وثمانين قرارا تدعو فيه إلى اعتبار يوم السابع من شهر نيسان / إبريل يوما عالميا للامتناع عن التدخين ". حيث كان يصادف ذلك اليوم الذكرى السنوية الأربعين لتأسيس منظمة الصحة العالمية. وكان الهدف منه تشجيع مستخدمي التبغ في أنحاء العالم على الامتناع عن استخدام منتجات التبغ مدة أربع وعشرين ساعة، حيث كان يؤمل في أن يقدم هذا السلوك التشجيعي المساعدة لمن يحاول الإقلاع عن التدخين.
وفي عام ألف وتسعمائة وثمان وثمانين، أصدرت الجمعية قرارا آخر تدعو فيه إلى الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة التدخين، في الحادي والثلاثين من شهر أيار/ مايو من كل عام.
وجعل هذا اليوم من كل سنة مرتبطا بموضوع مختلف متعلق بالتبغ.
وفي العام ألفين وثمانية، دعت منظمة الصحة العالمية ليلة اليوم العالمي لمكافحة التدخين إلى تطبيق منع عالمي على جميع الإعلانات والترويج والدعم للتبغ، حيث كان موضوع تلك السنة، أما في هذا العام فقد حملت المنظمة شعار "شركات التبغ تخدعك " معا نتصدى لحيل وألاعيب شركات التبغ."
لذا فإن هذه المبادرة عنت بشكل خاص استهداف الجهود الإعلانية الموجهة إلى الشباب. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن على صناعة التبغ استبدال المدخنين المقلعين أو الأموات بمستهلكين جدد من الشباب.
. وقد صادقت الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية على اليوم العالمي لمكافحة التبغ. وخلال السنوات العشرين المنصرمة، قوبل هذا اليوم بالحماسة والمعارضة حول العالم من قبل الحكومات ومنظمات الصحة العامة والمدخنين والمزارعين إضافة إلى صناعة التبغ.
وكانت قد قدمت منظمة الصحة العالمية منذ عام الف وتسعمائة وثمانية وثمانين 1988 جائزة أو أكثر للمنظمات أو الأفراد الذين قاموا بمساهمات استثنائية للتقليل من استهلاك التبغ. وتمنح جوائز اليوم العالمي لمكافحة التدخين للأفراد من ست مناطق مختلفة في العالم )إفريقيا، الأمريكتين، الشرق الأوسط، أوروبا، آسيا الجنوبية – الشرقية والمحيط الهادي الغربي)، بينما تمنح الجوائز الخاصة بالمدير العام وشهادات التقدير للأفراد من مختلف المناطق.





(معًا لحظر جميع أشكال الإعلان والرعاية والترويج لمنتجات التبغ)
مقدمة:
تسعى منظمة الصحة العالمية وشركاؤها في العالم في 31 مايو من كل عام
لتفعيل اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، مع إبراز أهم المخاطر الصحية
المرتبطة بتعاطي التبغ والدعوة إلى وضع سياسات فعالة للحد من استهلاكه.
ويعد تعاطي التبغ أهم سبب منفرد للوفيات التي يمكن تفاديها على الصعيد
العالمي، علمًا أنه يؤدي - حاليًا - إلى إزهاق روح واحد من كل عشرة بالغين
في شتى أنحاء العالم.

وتُلزم اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ
(اتفاقية المنظمة الإطارية) جميع الأطراف في هذه المعاهدة بفرض حظر شامل
على جميع أشكال الإعلان عن التبغ والترويج له ورعايته لمدة خمس سنوات من
موعد دخول الاتفاقية حيز النفاذ بالنسبة إلى الطرف المعني.

وتبرهن البيّنات على أن الحظر الشامل للإعلان عن التبغ يؤدي إلى خفض
عدد الأشخاص الذين يشرعون في التدخين أو يستمرون فيه. كما تشير الإحصاءات
إلى أن حظر الإعلان عن التبغ ورعايته هو من بين أكثر الطرق فعالية من حيث
التكاليف لخفض الطلب على التبغ، وبالتالي فإنه "أفضل الخيارات" لمكافحة
التبغ.

يودي وباء التبغ العالمي بحياة ما يقرب من 6 ملايين شخص سنويًّا، منهم
أكثر من 000 600 شخص من غير المدخنين الذين يموتون بسبب استنشاق الدخان
بشكل غير مباشر. وإن لم نتخذ التدابير اللازمة فسيزهق هذا الوباء أرواح
أكثر من 8 ملايين شخص سنويًّا حتى عام 2030 م. وستسجل نسبة 80% من هذه
الوفيات التي يمكن الوقاية منها في صفوف الأشخاص الذين يعيشون في البلدان
المنخفضة والمتوسطة الدخل.

التاريخ المعتمد:

عالميًّا:31 مايو 2013م.
محليًّا:21 رجب 1434هـ.

موضوع اليوم العالمي:

(معًا لحظر جميع أشكال الإعلان والرعاية والترويج لمنتجات التبغ)

الفئة المستهدفة:

  • المدخنون وذووهم.
  • العاملون في القطاع الصحي من أطباء ومثقفين صحيين وأخصائيين اجتماعيين.
  • راسمو السياسات ومسؤولو التخطيط.
  • الجمعيات والمؤسسات الخاصة بمكافحة التدخين مثل الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين وبرنامج مكافحة التدخين.
  • كافة أفراد المجتمع.

الأهداف والرسائل العامة:
يكمن الهدف النهائي لليوم العالمي للامتناع عن التدخين في المساهمة في
حماية الأجيال الحالية والمقبلة من هذه العواقب الصحية المدمرة؛ بل -
أيضًا - من المصائب الاجتماعية والبيئية والاقتصادية لتعاطي التبغ والتعرض
لدخانه.

والغرضان المحددان لحملة عام 2013 هما:

  • تحفيز البلدان على تنفيذ المادة 13 من اتفاقية المنظمة الإطارية
    ومبادئها التوجيهية لفرض حظر شامل على الإعلان عن التبغ والترويج له
    ورعايته بحيث يقل عدد الأشخاص الذين يشرعون في تعاطي التبغ أو يستمرون فيه.
  • حشد الجهود المحلية والوطنية والدولية المبذولة لمجابهة مساعي دوائر
    صناعة التبغ الرامية إلى تقويض مكافحة التبغ، وخاصة سعي هذه الدوائر لعرقلة
    أو إيقاف فرض تدابير الحظر الشامل على الإعلان عن التبغ والترويج له
    ورعايته.

الرسائل الرئيسة لليوم العالمي للامتناع عن التدخين للحكومات وصانعي السياسات والمجتمع المدني هي أن يعملوا من أجل:


  • الحظر الشامل على الإعلان عن التبغ والترويج له ورعايته.
  • التصدي للطبيعة الخادعة والمضللة لحملات تسويق التبغ.
  • إحباط تعرض الشباب الذي لا مفر منه لتسويق التبغ.
  • التدليل على فشل صناعة التبغ في تنظيم نفسها بفعالية.
  • تسليط الضوء على عدم فعالية الحظر الجزئي.
  • اتباع مبادئ توجيهية بشأن تنفيذ المادة 13 من الاتفاقية الإطارية لمنظمة الصحة العالمية.

شعار اليوم العالمي لمكافحة التدخين:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_______
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almarifa.amuntada.com
FOFO
الرتبة
الرتبة


الدولة : الجزائر
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 08/02/2013
عدد المساهمات : 682
العمر : 18
المهنة : طالب
الهواية : الرياضة

مُساهمةموضوع: أياكم والتدخين   الإثنين يونيو 03, 2013 10:11 am

اْستاذ صادق كتب:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

يحتفل العالم في الحادي والثلاثين من شهر أيار / مايو من كل عام باليوم العالمي لمكافحة التدخين حول العالم، حيث يعنى هذا اليوم بالامتناع عن استهلاك جميع أشكال التبغ مدة أربع وعشرين ساعة في جميع أنحاء العالم. كما يسعى هذا اليوم بشكل أكبر، لجذب الاهتمام العالمي حول السيطرة بشكل واسع على استخدام التبغ وإلى التأثيرات الصحية السلبية له، التي باتت تؤدي حاليا إلى الموت سنويا في مختلف المناطق.
وقد أصدرت جمعية الصحة العالمية في عام ألف وتسعمائة وسبعة وثمانين قرارا تدعو فيه إلى اعتبار يوم السابع من شهر نيسان / إبريل يوما عالميا للامتناع عن التدخين ". حيث كان يصادف ذلك اليوم الذكرى السنوية الأربعين لتأسيس منظمة الصحة العالمية. وكان الهدف منه تشجيع مستخدمي التبغ في أنحاء العالم على الامتناع عن استخدام منتجات التبغ مدة أربع وعشرين ساعة، حيث كان يؤمل في أن يقدم هذا السلوك التشجيعي المساعدة لمن يحاول الإقلاع عن التدخين.
وفي عام ألف وتسعمائة وثمان وثمانين، أصدرت الجمعية قرارا آخر تدعو فيه إلى الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة التدخين، في الحادي والثلاثين من شهر أيار/ مايو من كل عام.
وجعل هذا اليوم من كل سنة مرتبطا بموضوع مختلف متعلق بالتبغ.
وفي العام ألفين وثمانية، دعت منظمة الصحة العالمية ليلة اليوم العالمي لمكافحة التدخين إلى تطبيق منع عالمي على جميع الإعلانات والترويج والدعم للتبغ، حيث كان موضوع تلك السنة، أما في هذا العام فقد حملت المنظمة شعار "شركات التبغ تخدعك " معا نتصدى لحيل وألاعيب شركات التبغ."
لذا فإن هذه المبادرة عنت بشكل خاص استهداف الجهود الإعلانية الموجهة إلى الشباب. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن على صناعة التبغ استبدال المدخنين المقلعين أو الأموات بمستهلكين جدد من الشباب.
. وقد صادقت الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية على اليوم العالمي لمكافحة التبغ. وخلال السنوات العشرين المنصرمة، قوبل هذا اليوم بالحماسة والمعارضة حول العالم من قبل الحكومات ومنظمات الصحة العامة والمدخنين والمزارعين إضافة إلى صناعة التبغ.
وكانت قد قدمت منظمة الصحة العالمية منذ عام الف وتسعمائة وثمانية وثمانين 1988 جائزة أو أكثر للمنظمات أو الأفراد الذين قاموا بمساهمات استثنائية للتقليل من استهلاك التبغ. وتمنح جوائز اليوم العالمي لمكافحة التدخين للأفراد من ست مناطق مختلفة في العالم )إفريقيا، الأمريكتين، الشرق الأوسط، أوروبا، آسيا الجنوبية – الشرقية والمحيط الهادي الغربي)، بينما تمنح الجوائز الخاصة بالمدير العام وشهادات التقدير للأفراد من مختلف المناطق.





(معًا لحظر جميع أشكال الإعلان والرعاية والترويج لمنتجات التبغ)
مقدمة:
تسعى منظمة الصحة العالمية وشركاؤها في العالم في 31 مايو من كل عام
لتفعيل اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، مع إبراز أهم المخاطر الصحية
المرتبطة بتعاطي التبغ والدعوة إلى وضع سياسات فعالة للحد من استهلاكه.
ويعد تعاطي التبغ أهم سبب منفرد للوفيات التي يمكن تفاديها على الصعيد
العالمي، علمًا أنه يؤدي - حاليًا - إلى إزهاق روح واحد من كل عشرة بالغين
في شتى أنحاء العالم.

وتُلزم اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ
(اتفاقية المنظمة الإطارية) جميع الأطراف في هذه المعاهدة بفرض حظر شامل
على جميع أشكال الإعلان عن التبغ والترويج له ورعايته لمدة خمس سنوات من
موعد دخول الاتفاقية حيز النفاذ بالنسبة إلى الطرف المعني.

وتبرهن البيّنات على أن الحظر الشامل للإعلان عن التبغ يؤدي إلى خفض
عدد الأشخاص الذين يشرعون في التدخين أو يستمرون فيه. كما تشير الإحصاءات
إلى أن حظر الإعلان عن التبغ ورعايته هو من بين أكثر الطرق فعالية من حيث
التكاليف لخفض الطلب على التبغ، وبالتالي فإنه "أفضل الخيارات" لمكافحة
التبغ.

يودي وباء التبغ العالمي بحياة ما يقرب من 6 ملايين شخص سنويًّا، منهم
أكثر من 000 600 شخص من غير المدخنين الذين يموتون بسبب استنشاق الدخان
بشكل غير مباشر. وإن لم نتخذ التدابير اللازمة فسيزهق هذا الوباء أرواح
أكثر من 8 ملايين شخص سنويًّا حتى عام 2030 م. وستسجل نسبة 80% من هذه
الوفيات التي يمكن الوقاية منها في صفوف الأشخاص الذين يعيشون في البلدان
المنخفضة والمتوسطة الدخل.

التاريخ المعتمد:

عالميًّا:31 مايو 2013م.
محليًّا:21 رجب 1434هـ.

موضوع اليوم العالمي:

(معًا لحظر جميع أشكال الإعلان والرعاية والترويج لمنتجات التبغ)

الفئة المستهدفة:

  • المدخنون وذووهم.
  • العاملون في القطاع الصحي من أطباء ومثقفين صحيين وأخصائيين اجتماعيين.
  • راسمو السياسات ومسؤولو التخطيط.
  • الجمعيات والمؤسسات الخاصة بمكافحة التدخين مثل الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين وبرنامج مكافحة التدخين.
  • كافة أفراد المجتمع.

الأهداف والرسائل العامة:
يكمن الهدف النهائي لليوم العالمي للامتناع عن التدخين في المساهمة في
حماية الأجيال الحالية والمقبلة من هذه العواقب الصحية المدمرة؛ بل -
أيضًا - من المصائب الاجتماعية والبيئية والاقتصادية لتعاطي التبغ والتعرض
لدخانه.

والغرضان المحددان لحملة عام 2013 هما:

  • تحفيز البلدان على تنفيذ المادة 13 من اتفاقية المنظمة الإطارية
    ومبادئها التوجيهية لفرض حظر شامل على الإعلان عن التبغ والترويج له
    ورعايته بحيث يقل عدد الأشخاص الذين يشرعون في تعاطي التبغ أو يستمرون فيه.
  • حشد الجهود المحلية والوطنية والدولية المبذولة لمجابهة مساعي دوائر
    صناعة التبغ الرامية إلى تقويض مكافحة التبغ، وخاصة سعي هذه الدوائر لعرقلة
    أو إيقاف فرض تدابير الحظر الشامل على الإعلان عن التبغ والترويج له
    ورعايته.

الرسائل الرئيسة لليوم العالمي للامتناع عن التدخين للحكومات وصانعي السياسات والمجتمع المدني هي أن يعملوا من أجل:


  • الحظر الشامل على الإعلان عن التبغ والترويج له ورعايته.
  • التصدي للطبيعة الخادعة والمضللة لحملات تسويق التبغ.
  • إحباط تعرض الشباب الذي لا مفر منه لتسويق التبغ.
  • التدليل على فشل صناعة التبغ في تنظيم نفسها بفعالية.
  • تسليط الضوء على عدم فعالية الحظر الجزئي.
  • اتباع مبادئ توجيهية بشأن تنفيذ المادة 13 من الاتفاقية الإطارية لمنظمة الصحة العالمية.

شعار اليوم العالمي لمكافحة التدخين:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

شكرااجزيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اليوم العالمي للتدخين 31ماي 2013
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العلم و المعرفة :: المنتديات العامة :: المنتدى العام :: منتدى الاْعياد الدينية و الوطنية-
انتقل الى: